ما هو مرض الأمعاء الالتهابي

مرض الأمعاء الالتهابي يصف العديد من الحالات المرضية التي يصاب بها الجهاز الهضمي بالالتهاب، وخاصة الأمعاء، وهي الجزء المسؤول عن هضم الطعام وامتصاص المواد المغذية والماء وإخراج الفضلات (أو ما يسمى البراز). تعرف على المزيد عن الجهاز الهضمي

يخلط الكثير من الناس بين متلازمة القولون العصبي ومرض الأمعاء الالتهابي، فعلى الرغم من أنهما متشابهين في بعض الأعراض مثل الإسهال أو الإمساك، إلا أن أسباب مرض الأمعاء الالتهابي ومتلازمة القولون العصبي مختلفة تماماً فمتلازمة القولون العصبي عبارة عن اضطراب وظيفي، مما يعني أن الجهاز الهضمي قد يبدو طبيعيا ولكنه لا يعمل دائماً كما ينبغي،

وأما مرض الأمعاء الالتهابي، فهو مرض مزمن (أي مستمر) يسبب التهاب، أو في بعض الأحيان، تلف الأمعاء.

وهناك نوعان أساسيان من مرض الأمعاء الالتهابي: التهاب القولون التقرحي ومرض كرون، وهما يصيبان أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي ويسببان أعراضاً مختلفة نوعا ما.
 

فيما يلي لمحة سريعة عن التهاب القولون ومرض كرون:

 

جدول رقم 1 الفرق بين القولون التقرحي ومرض كرون

  مرض القولون التقرحي مرض كرون
الجزء المتأثر من الأمعاء يصيب دائماً المستقيم والقولون
(الأمعاء الغليظة).
قد يصيب الجهاز الهضمي بالكامل،
من الفم إلى المستقيم.
الخصائص يكون الالتهاب مستمراً ويصيب
مقطعا متواصلا من القولون.
قد يصيب الالتهاب عدة مناطق
بالمقابل، وقد تكون مناطق ملتهبة
بجانب مناطق سليمة.
 

  

يبقى الالتهاب محصوراً في الغشاء المخاطي.

يصيب الالتهاب جدار الأمعاء بالكامل.
  نادراً ما تتكون النواسير غالباً ما تتكون النواسير
 

 

غالباً ما يصيب الأشخاص تحت
سن الثلاثين، ولكنه قد يصيب
الأشخاص في أي عمر، وأحيانا يصيب الأشخاص في سن الخمسين أو الستين.

 

يمكن أن يصيب الأشخاص في أية
سن، ولكنه عادة ما يصيب
الأشخاص في سن مبكرة. معظم
المصابين بمرض كرون تشخص
حالتهم قبل سن الثلاثين.
الأعراض إسهال متكرر، مع احتمال وجود مخاط أو دم بالبراز.

إسهال متكرر ولكن ليس بنفس درجة القولون التقرحي.

  دائماً ما يوجد دم بالبراز، وقد يمكن رؤيته بالعين المجردة. يوجد نزيف ولكن ليس بنفس درجة القولون التقرحي.
  قد يوجد إمساك ولكن ليس بنفس الدرجة في مرض كرون. قد يحدث إمساك في الأوقات التي تكون فيها باقي أعراض المرض تحت السيطرة.
 

 

ألم بالبطن (المعدة)، مع احتمال تغير شدته ومكانه. وقد يسبب شعوراً بعدم الارتياح أسفل البطن أو أعلى عظم الورك أو تشنجات في منتصف البطن. قد يشتد الألم في نوبات حدة المرض، وتشمل
الأعراض الأخرى الغثيان والقيء.

نوبات متكررة من الألم أسفل البطن  بالجهة اليمنى، عادةً ما تحدث قبل الذهاب للحمام. قد يحدث غثيان وقيء، خاصة إذا كانت هناك أخرجة أو ثقوب في جدار الأمعاء

  تصاحب الحمى غالباً نوبات المرض الحادة.

غالباً ما تكون الحمى طفيفة، ولكن  درجات الحرارة العالية تشير إلى مضاعفات محتملة.

  فقدان الشهية، نقص الوزن وتأخر النمو في الأطفال، ولكنه لا يحدث مع الحالات البسيطة إلى المتوسطة
للمرض.

فقدان الشهية ونقص الوزن بمقدار
10-11%
وضعف النمو في الأطفال والمراهقين.

 

 

صعوبة في التغوط، والحاجة إلى   
الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر،
أو الزحير، (هو إحساس مستمر أو
متكرر بالحاجة إلى التغوط دون
نتيجة).

صعوبة في التغوط وخاصة أثناء
نوبات المرض الحادة.

  حدوث تقرحات شرجية، ولكن  نادراً ما تحدث النواسير. التقرحات الشرجية والنواسير من أول الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بمرض كرون.
  لا تحدث إضرابات عصبية أو نفسية. الإضرابات العصبية والنفسية قد تكون من أول العلامات على الإصابة بمرض كرون.

 

استمارة التقييم