الموظفين المصابين بمرض الأمعاء الالتهابي

قد تحتاج الى المزيد من المعلومات والتفاصيل اذا كان أحد موظفيك مصابا مرض القوقون التقرحي أو مرض كرون (وقد يستخدموا مصطلح: مرض الأمعاء الإلتهابي) .

تفهُم هذه الحالة يزيد من قدرتك على تقديم الدعم لهذا الموظف وتحقيق الأفضل منه.

هذا الجزء يساعدكَ ب:

  • تفهم ما هو مرض الأمعاء الإلتهابي.
  • تفهم كيف يؤثر هذا المرض على موظفك.
  • التعرف على بعض التعديلات البسيطة والتي من شأنها أن تنعكس ايجابياً على الموظفين المصابين بمرض الأمعاء الإلتهابي وتزيد من انتاجيتهم.
  • التعرف على الطرق التي بإمكانك مساعدتهم بها.

معظم الأشخاص المصابين بمرض الأمعاء الإلتهابي يعيشون حياة عملية منتجة. حالها كأي مرض مزمن آخر، تفهم الحالة وكيفية التعامل معها يساعد جميع الأطراف.

ما هو مرض الأمعاء الإلتهابي؟

داء الأمعاء الالتهابي هو مرض مزمن (مستمر) يصيب الجهاز الهضمي.

معظم المصابون بمرض الأمعاء الالتهابي يتعرضون لأوقات تزداد فيها حدة الأعراض، وهي ما تعرف بنوبات الحدة أو المرحلة النشطة أو "هجوم المرض"، وأوقات أخرى تقل فيها حدة المرض مع وجود قليل من الأعراض أو مع عدم وجود أعراض، وهي ما تعرف بفترات السكون.

ما هي أعراض مرض الأمعاء الإلتهابي؟

أعراض المرحلة النشطة:

  • ألم بالمعدة.
  • الحاجة الملحة لاستخدام الحمام.
  • الإسهال المصحوب بالدم.
  • الإعياء والتعب العام.
  • الغثيان والإستفراغ.
  • فقدان الشهية.
  • نقص الوزن.

ما هي المعلومات الغير صحيحة؟

  • هومرض القولون العصبي.
  • هو مرض معد.

ما هو العلاج؟

مرض الأمعاء الإلتهابي هو مرض مزمن وذلك يعني أنه يحتاج الى العلاج المستمر. ويتم السيطرة على الأعراض عند الإلتزام بتناول العلاج.

جميع الأدوية قد تسبب الأعراض الجانبية. ومرضى التهاب القولون التقرحي قد يعانون من:

  • زيادة الوزن.
  • الإستدارة في الوجه.
  • حب الشباب.
  • تقلبات في المزاج.
  • النشوة والإكتئاب.
  • آلام بالرأس.
  • الغثيان.
  • أعراض شبيهة بالإنفلونزا.
  • زيادة خطورة الإصابة بالإلتهابات.

هل يؤثر المرض على قدرة الموظف على القيام بعمله؟

معظم المصابين بداء الأمعاء الإلتهابي لديم القدرة على العمل بدوام كامل. وقد أثبتت الدراسات أن هؤلاء الموظفين يحرصون على المحافظة على دوامهم وآدائهم بالعمل. حيث أن نصف المرضى في هذه الدراسة أثبتوا تقديم جهدهم بشكل كبير بالعمل للتعويض عن أي فترات غابوا فيها.
الموظفين المصابين بداء الأمعاء الإلتهابي حصلوا على نقاط أعلى في التقييم الوظيفي من الموظفين الذين يتمتعون بصحة جيدة.

كيف لي أن أقدم الدعم اللازم لموظفي المصاب بالمرض؟

التحدث مع صاحب العمل من أفضل الطرق للتعايش مع المرض وعدم تأثر الإنتاجية بالعمل.

ان شعور الموظفين بدعم صاحب العمل، له تأثير ايجابي على محيط العمل والإنتاجية الخاصة به.

بعض الأشياء التي من الممكن أن تساعد:

  • سهولة الوصول الى الحمام.
  • تأكد من قدرة الموظف على استخدام  محطة العمل الأقرب الى الحمام. الأمر الذي يساعك على الوصول الى الحمام بسرعة عند الحاجة لذلك. وفي بعض الأحيان، قد يشعر الموظف بالإحراج نتيجة الروائح أو الأصوات المصاحبة لاستخدام الحمام.
  • تفتقد حمامات العمل الي الحرية الشخصية أو التهوية الكافية. وفي هذه الحالة، من الممكن العمل على توفير الفرصة لإستخدام الحمامات الخاصة أو حمامات ذوي الإحتياجات الخاصة لتجنب أي احراج.
  • المرونة في ساعات العمل: الحصول على عمل لدوام جزئي قد يخفف الضغط الذي يمثله العمل لدوام كامل أو مرونة في ساعات الدوام بحيث يتم تعويض ساعات التأخير بوقت آخر.
  • الجو العام ومحيط العمل الذي يدعم هؤلاء الموظفين. وهذا لا يعزز روح الفريق فقط، بل من شأنه أن يزيد من الإنتاجية ورفع درجة رضى الموظف وتعزيز وولاءه.
  • توفير الفرصة لهم لأخذ المغادرات اللازمة لمراجعة الطبيب دون خصمها من مخصص الإجازات السنوية.
  • تعديل أهداف الأداء ومعايير التقييم بحيث يتم أخذ الغياب بعين الإعتبار.
  • القدرة على العمل من خارج المكتب خاصة عند شعور هؤلاء الموظفين بالتعب والإعياء.

كيف أتصرف؟

أن أفضل الطرق هي الشفافية وبالتواصل مع الموظف. اجلس مع الموظف واستعرض أفضل الطرق لتقديم الدعم له، واستفسر من الموظف اذا كان يرغب بوجود أحد من الموارد البشرية أو الصحة المهنية.

ان اخفاء أعراض مرض الأمعاء الإلتهابي قد يشكل مصدر قلق على الموظف فننصحك بتشجيعه على التحدث عن الحالة المرضية وابداء الدعم والتعاطف اللازمين.

وقد تبدأ ب:

  • توضيح رغبتك بتنظيم العمل مسبقاً والبحث في جميع الإستراتيجيات لتجنب أي مشاكل بالعمل. لا بد من التأكيد على التعامل بسرية تامة مع الموضوع.
  • استفسر من الموظف عن ظروف العمل التي تشكل أي صعوبة له.
  • استعراض وسائل وطرق المساعدة (مرونة في الدوام واستخدام الحمام).
  • ناقش اجراءات الإجازات المرضية والأوراق والإثباتات الضرورية كالتقرير الطبي.
  • ناقش اجر العودة الى العمل في حالة الغياب عنه لفترة طويلة.
  • استعرض كيف سيتم انجاز عمل هذا الموظف في حالة غيابه أو استخدامه المتكرر للحمام.
  • استفسر عن رغبتهم في ابقاء هذا الموضوع سري أو اذا رغبوا أن تخبر زملائهم بالعمل.

ان التواصل مع الموظف و الجلوس لإستعراض الحالة المرضية هو من أفضل الطرق لتشجيع الموظف ومساعدته على التعايش مع ظروف العمل الجديدة.

وفي بعض الأحيان قد يضطر مريض الأمعاء الإلتهابي الى التغيب عن العمل لفترة زمنية طويلة بسبب تفاقم الأعراض أو الجراحة، وقد يزعزع ذلك ثقتهم بالعودة الى العمل مرة أخرى. ننصحك بالتواصل معه خلال هذه الفترة لمساعدته على التأقلم بشكل أسرع.

استمارة التقييم