ملاحظات عامة

بالإضافة الى تناول الأدوية الخاصة بالتهاب القولون التقرحي  ومرض كرون (مرض الأمعاء الإلتهابي)، على المريض الإنتباه الى الحمية الغذائية التي يتبعها وأنواع الأطعمة، ممارسة الرياضة، والإنتباه الى الأدوية الأخرى التي قد يتناولها (حتى اذا لم يكن لهذه الأدوية أي علاقة بالمرض).

وإليك بعض النصائح العامة للتعايش مع مرض الأمعاء الإلتهابي:

  • اتبع الخطة العلاجية بحسب تعليمات طبيبك. تناول الدواء بالوقت والجرعة المحددين ولا تتوقف عن تناول الدواء اذا شعرت بتحسن.- تحدث مع طبيبك عن امكانية التوقف عن تناول الدواء.
  • اذا لاحظت بداية تفاقم الأعراض، ابدأ بالعلاج مباشرة أو اذهب الى طبيبك مباشرة. احتفظ بمخزون بسيط من الدواء  بشكل دوري لتبدأ العلاج مباشرة عند الحاجة لذلك.
  • التهاب المعدة قد يسبب تفاقم الأعراض لمرضى التهاب القولون التقرحي. اعتنِ بنظافة تحضير الطعام وتجنّب تناول الأطعمة الغير محضّرة بدرجات عالية من النظافة والتي قد تسبب مثل هذه الإلتهابات.
  • تابع الأسباب التي أدت الى تفاقم الأعراض و تجنب تناول الأطعمة التي قد تسبب ذلك. حاول الإلتزام بتناول الحمية الغذائية المتفق عليها مع طبيبك.
  • تجنّب تناول مضادات الإلتهاب الغير الستيرويدية مثل اندوميثاسين، ايبوبروفين، ونابروكسين. هذه الأدوية قد تؤدي الى تفاقم الأعراض عند بعض المرضى. في حالة ضرورة تناول مسكن للألم، يمكنك تناول باراسيتامول.
  • توقف عن التدخين - خاصةً اذا كنت مصابا بمرض كرون. إن خطورة تفاقم الأعراض والحاجة الى التدخل الجراحي تزداد الضِعف عند المدخنين.
  • كن حذراً عند تناول الأدوية المضادة للإسهال. مضادات الإسهال التقليدية مثل لوبرامايد أو كودايين قد تكون العلاج المناسب لبعض المرضى ولكنها قد تسبب تفاقم الأعراض عند البعض الآخر. لذلك عليك استشارة الطبيب قبل تناول اي دواء.

البواسير: بالرغم من امكانية معالجة المرضى المصابين بالبواسير بسهولة ومن خلال العيادات الخارجية الا أنه لا بد من المتابعة الحثيثة واشراف الطبيب المختص لمرضى مرض الأمعاء الإلتهابي المصابين بالبواسير.

استمارة التقييم