الإستعداد لزيارة الطبيب

عند الاستعداد لزيارة الطبيب قد تشعر بالإحراج أو الخوف لزيارة طبيبك بخصوص مشاكل بالأمعاء، ولكن عليك أن تتذكر أن طبيبك معتاد على التعامل مع العديد من الحالات المرضية التي يعتقد المريض أنها محرجة، ولن يشعر بالاستياء على الإطلاق إذا تحدثت معه بخصوص ما تعاني به من أعراض.

الاستعداد لزيارة الطبيب يجعلك تشعر بالثقة كما يساعدك على جمع المعلومات التي قد تحتاج إليها أثناء الزيارة، ولذلك قد أعددنا لك قائمة ببعض الملاحظات الخاصة بالاستعداد لزيارة الطبيب، وسواء أكانت هذه زيارتك الأولى للطبيب ولا تعرف إن كنت مصابا بمرض الأمعاء الالتهابي أم لا، أو سبق وأن شخص الطبيب حالتك على أنها إصابة بهذا المرض. سوف تساعدك هذه المعلومات على تحقيق أكبر استفادة ممكنة من زيارة طبيبك.

زيارة الطبيب بسبب مشاكل الأمعاء

الأعراض:

ناقش جميع الأعراض التي تعاني منها، سواء أكنت تعتقد أنه لها علاقة بالأمعاء أم لا. وقد تشمل هذه الأعراض:

استخدم فاحص الأعراض الإلكتروني (مشخص الأعراض) قبل زيارة الطبيب، فهو يساعدك على تسجيل ما لديك من أعراض، وبالطبع قد تجد سهولة في التحدث عن هذه الأعراض مع طبيبك عندما تكون لديك في ورقة مطبوعة.

الأدوية

جهز قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها، وتشمل الأدوية التي تحصل عليها من الصيدلية أو أي مكملات غذائية أو أدوية بديلة (عشبية) أخرى.

الملابس

ارتدي ملابس فضفاضة، فقد يحتاج الطبيب إجراء فحص سريري لك.

زيارة أخصائي مرض الأمعاء الالتهابي

إذا شخص الطبيب حالتك على أنها إصابة بمرض الأمعاء الالتهابي، فسيحيلك إلى أخصائي مرض الأمعاء الالتهابي، وهو بصفة عامة طبيب متخصص في التعامل مع المرضى المصابون بمرض الأمعاء الالتهابي.

عند زيارة الأخصائي قد تحتاج إلى:

  • إعداد الأسئلة التي تود سؤالها لطبيبك، مثل:
    • ما هي أجزاء الجهاز الهضمي المصابة؟ (يمكنك معرفة المزيد عن هذا الأمر بالاطلاع على موضوع "تعرف على مرض الأمعاء الالتهابي" في موقعنا)
    • كم سيستغرق الأمر حتى أشعر بالتحسن؟
    • ما هي المدة الزمنية التي تُستغرق لتناول الدواء؟
    • ما هي الآثار الجانبية للدواء الذي أتناوله؟
    • هل سيتفاعل الدواء مع أي من الأدوية التي أتناولها حاليا؟ً
    • هل هناك أمراض أخرى غير مرض الأمعاء الالتهابي قد يسبب هذه الأعراض؟

اسئلة خاصة بزيارة الطبيب؟

  • كم مرة عليَ زيارتك؟ وما هو موعد الزيارة القادمة؟
  • هل أحتاج مزيداً من الفحوصات؟ ما هي هذه الفحوصات ومتى علي إجراؤها ؟
  • هل سيتفاقم المرض؟
  • هل يجب علي زيارة أخصائي رعاية صحية آخر، مثل أخصائي تغذية أو أخصائي علم نفس أو ما إلى ذلك؟
  • ما هي تغييرات نمط الحياة التي يجب علي القيام بها؟
  • هل يجب علي تجنب بعض أنواع الأطعمة أو الأدوية لمنع إثارة الأعراض؟
  • هل أحتاج إلى خطة للتعامل مع مرض الأمعاء الالتهابي؟
  • هل قد يؤدي هذا المرض إلى إصابتي بسرطان القولون؟
  • هل أحتاج إلى جراحة؟
  •  أحضر مذكرة صغيرة معك لتدون بها الأجوبة فسوف يكون هناك الكثير من التفاصيل. راجع الملاحظات مرة ثانية واكتب أي أسئلة قد تود طرحها على الطبيب أثناء الزيارة القادمة.
  • احتفظ بسجل للأطعمة و/أو الأعراض واحضره معك عند زيارة الطبيب، فقد يساعدك هذا على تحديد أنواع الأطعمة التي تزيد من حدة الأعراض كما قد يساعدك أيضا على وضع خطة للتعامل مع مرض الأمعاء الالتهابي.
  • احضر خطة التعامل مع مرض الأمعاء الالتهابي معك عند زيارتك للطبيب حتى يساعدك على إكمالها بالمعلومات اللازمة.

استمارة التقييم